الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ وَلَلْآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلًا
﴿انظر كيف فضلنا بعضهم على بعض﴾ في الرِّزق فمن مُقلٍّ ومُكثرٍ ﴿وللآخرة أكبر درجات وأكبر تفضيلاً﴾ من الدُّنيا لأنَّ درجات الجنَّة يقتسمونها على قدر أعمالهم