الباحث القرآني

وَوُضِعَ ٱلۡكِتَـٰبُ فَتَرَى ٱلۡمُجۡرِمِینَ مُشۡفِقِینَ مِمَّا فِیهِ وَیَقُولُونَ یَـٰوَیۡلَتَنَا مَالِ هَـٰذَا ٱلۡكِتَـٰبِ لَا یُغَادِرُ صَغِیرَةࣰ وَلَا كَبِیرَةً إِلَّاۤ أَحۡصَىٰهَاۚ وَوَجَدُوا۟ مَا عَمِلُوا۟ حَاضِرࣰاۗ وَلَا یَظۡلِمُ رَبُّكَ أَحَدࣰا
﴿وضع الكتاب﴾ وُضع كتاب كلِّ امرئ فِي يمينه أو شماله ﴿فترى المجرمين﴾ المشركين ﴿مشفقين ممَّا فيه﴾ خائفين ممَّا فيه من الأعمال السيئة ﴿وَيَقُولُونَ﴾ لوقوعهم في الهلكة: ﴿يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ﴾ لا يترك ﴿صغيرة﴾ من أعمالنا ﴿ولا كبيرة إلاَّ أحصاها﴾ أثبتها وكتبها ﴿ووجدوا ما عملوا حاضراً﴾ في الكتاب مكتوباً ﴿ولا يظلم ربك أحداً﴾ لا يعاقب أحداً بغير جرمٍ ثمَّ أمر نبيَّه عليه السَّلام أن يذكر لهؤلاء المُتكبِّرين عن مجالسة الفقراء قصَّة إبليس وما أورثه الكبر فقال: