الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا
﴿أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فأردت أن أعيبها﴾ أجعلها ذات عيب ﴿وكان وراءهم﴾ أمامهم ﴿ملك يأخذ كلَّ سفينة﴾ صالحة ﴿غضبا﴾