الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا
﴿قال﴾ ذو القرنين لمَّا فرغ منه: ﴿هذا رحمة من ربي﴾ يعني: التَّمكين من ذلك البناء والتَّقوية عليه ﴿فإذا جاء وعد ربي﴾ أجل ربي بخروج يأجوج مأجوج ﴿جعله دكاً﴾ كِسَراً ﴿وكان وعد ربي﴾ بخروجهم ﴿حقاً﴾ كائناً