الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا
﴿واذكر﴾ يا محمَّد ﴿في الكتاب مريم إِذِ انتبذت﴾ تنحَّت من أهلها ﴿مكاناً شرقياً﴾ من جانب الشَّرق وذلك أنَّها أرادت الغسل من الحيض فاعتزلت في ناحيةٍ شرقيةٍ من الدَّار