الباحث القرآني

أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ
﴿ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض﴾ يعمل فيهما ما يشاء وهو أعلم بوجه الصَّلاح فيما يتعبَّدهم به من ناسخ ومنسوخ ﴿وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ﴾ أَيْ: والٍ يلي أمركم ويقوم به ﴿ولا نصير﴾ ينصركم وفي هذا تحذيرٌ من عذابه إذ لا مانع منه