الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ
﴿ووصَّى بها﴾ أَيْ: أمر بالملَّة وقيل: بكلمة الإِخلاص ﴿إبراهيم بنيه ويعقوب يا بنيَّ﴾ أراد: أَنْ يَا بَنِيَّ ﴿إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ﴾ أَي: الإِسلام دين الحَنيِفيَّة ﴿فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون﴾ أي: الزموا الإِسلام حتى إذا أدرككم الموت صادفكم عليه