الباحث القرآني

إِنَّ ٱلَّذِینَ یَكۡتُمُونَ مَاۤ أَنزَلۡنَا مِنَ ٱلۡبَیِّنَـٰتِ وَٱلۡهُدَىٰ مِنۢ بَعۡدِ مَا بَیَّنَّـٰهُ لِلنَّاسِ فِی ٱلۡكِتَـٰبِ أُو۟لَـٰۤىِٕكَ یَلۡعَنُهُمُ ٱللَّهُ وَیَلۡعَنُهُمُ ٱللَّـٰعِنُونَ
﴿إنَّ الذين يكتمون ما أنزلنا﴾ يعني: علماء اليهود ﴿من البينات﴾ من الرَّجم والحدود والأحكام ﴿والهدى﴾ أمر محمد ﷺ ونعته ﴿من بعد ما بيناه للناس﴾ لبني إسرائيل ﴿فِي الكتاب﴾ فِي التَّوراة ﴿أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون﴾ كلُّ شيءٍ إلاَّ الجنَّ والإِنس