الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَإِن تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى
﴿وإن تجهر بالقول فإنه يعلم السر﴾ وهو ما أسررت في نفسك ﴿وأخفى﴾ وهو ما ستحدِّث به نفسك ممَّا لم يكن بعد والمعنى: إنَّه يعلم هذا فكيف ما جهر به؟