الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنجَيْنَاكُم مِّنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَىٰ
﴿قد أنجيناكم من عدوكم﴾ فرعون ﴿وواعدناكم﴾ لإِيتاء الكتاب ﴿جانب الطور الأيمن﴾ وذلك أنَّ الله سبحانه وعد موسى أن يأتي هذا المكان فيؤتيه كتاباً فيه الحلال والحرام والأحكام ووعدهم موسى أن يأتي هذا المكان عند ذهابه عنهم ﴿ونزلنا عليكم المنَّ والسلوى﴾ يعني: في التِّيه