الباحث القرآني

فَرَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا ۚ أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدتُّمْ أَن يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُم مَّوْعِدِي
﴿فرجع موسى إلى قومه غضبان أسفاً﴾ شديد الحزن ﴿قَالَ: يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حسناً﴾ أنَّه يعطيكم التَّوراة صدقاً لذلك الموعد ﴿أفطال عليكم العهد﴾ مدَّة مفارقتي إيَّاكم ﴿أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ﴾ أن يجب ﴿عليكم غضب من ربكم فأخلفتم موعدي﴾ باتِّخاذ العجل ولم تنظروا رجوعي إليكم