الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَٰكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَٰلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ
﴿قالوا: ما أخلفنا موعدك بملكنا﴾ باختيارنا ونحن نملك من أمرنا شيئاً ولكنَّ السامري استغلونا وهو معنى قوله: ﴿ولكنا حملنا أوزاراً﴾ أثقالاَ ﴿من زينة القوم﴾ من خلي آل فرعون ﴿فقذفناها﴾ ألقيناها في النَّار بأمر السَّامِرِيَّ وذلك أنَّه قال: اجمعوها وألقوها في النَّار ليرجع موسى فيرى فيها رأيه ﴿فكذلك ألقى السامري﴾ ما معه من الحُلِّي في النَّار وهو قوله: ﴿فكذلك ألقى السامري﴾ ثمَّ صاغ لهم عجلا وهو قوله: