الباحث القرآني

﴿وإذا رآك الذين كفروا﴾ يعني: المستهزئين ﴿إن يتخذونك﴾ ما يتَّخذونك ﴿إلاَّ هزواً﴾ مهزوءاً به قالوا: ﴿أهذا الذي يذكر آلهتكم﴾ يعيب أصنامكم ﴿وهم بذكر الرحمن هم كافرون﴾ جاحدون إلهيَّته يريد أنَّهم يعيبون مَنْ جحد إليهة أصنامهم وهم جاحدون إليهة الرَّحمن وهذا غاية الجهل
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.