الباحث القرآني

إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ
﴿إنكم﴾ أيُّها المشركون ﴿وما تعبدون من دون الله﴾ يعني: الأصنام ﴿حصب جهنم﴾ وقودها ﴿أنتم لها واردون﴾ فيها داخلون