الباحث القرآني

وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ ۖ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ ۖ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ ۚ كَذَٰلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ
﴿والبدن﴾ الإبل والبقر ﴿جعلناها لكم من شعائر الله﴾ أعلام دينه ﴿لكم فيها خيرٌ﴾ النَّفع في الدُّنيا والأجر في العقبى ﴿فاذكروا اسم الله﴾ وهو أن يقول عند نحرها: اللَّهُ أَكْبَرُ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَاللَّهُ أكبر ﴿صواف﴾ قائمةً معقولة اليد اليسرى ﴿فإذا وجبت جنوبها﴾ سقطت على الأرض ﴿فكلوا منها وأطعموا القانع﴾ الذي يسألك ﴿والمعتر﴾ الذي يتعرَّض لك ولا يسألك ﴿كذلك﴾ الذي وفصفنا ﴿سخرناها لكم﴾ يعني: البدن ﴿لعلَّكم تشكرون﴾ لكي تطيعوني