الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ
﴿وذلك﴾ أَيْ: ذلك النَّصر للمظلوم بأنَّه القادر على ما يشاء فمن قدرته أن ﴿يولج الليل في النهار﴾ يزيد من هذا في ذلك ومن ذلك في هذا والباقي ظاهرٌ إلى قوله: