الباحث القرآني

وَلَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۖ وَلَدَيْنَا كِتَابٌ يَنطِقُ بِالْحَقِّ ۚ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ
﴿ولا نكلف نفساً إلاَّ وسعها﴾ فمَنْ لم يستطع أن يصلي قائماً فليصلِّ جالساً ﴿ولدينا كتاب﴾ يعني: اللَّوح المحفوظ ﴿ينطق بالحق﴾ يُبيِّن بالصِّدق ﴿وهم لا يظلمون﴾ لا ينقصون من ثواب أعمالهم ثمَّ عاد إلى ذكر المشركين فقال: