الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
فَمَنِ ابْتَغَىٰ وَرَاءَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْعَادُونَ
﴿فمن ابتغى﴾ طلب ما ﴿وراء ذلك﴾ ما بعد الزَّوجة والأَمَة ﴿فأولئك هم العادون﴾ المتعدُّون عن الحلال إلى الحرام