الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
أَفِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَن يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ ۚ بَلْ أُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ
﴿أفي قلوبهم مرض﴾ فجاء بلفظ التَّوبيخ ليكون أبلغ في ذمِّهم ﴿أم ارتابوا﴾ شكُّوا ﴿أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ﴾ أي: يظلم ﴿بل أولئك هم الظالمون﴾ لأنفسهم بكفرهم ونفاقهم