الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
قَالَ ذَٰلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ ۖ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ ۖ وَاللَّهُ عَلَىٰ مَا نَقُولُ وَكِيلٌ
﴿قال﴾ موسى: ﴿ذلك﴾ الذي وصفت ﴿بيني وبينك﴾ أَيْ: لك ما شرطتَ عليَّ ولي ما شرطتُ من تزويج إحداهما ﴿أيما الأجلين قضيت فلا عدوان عليَّ﴾ لا علم عليَّ بأن أُطالب بأكثر منه ﴿والله على ما نقول وكيل﴾ والله شاهدنا على ما عقدنا