الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَلَوْلَا أَن تُصِيبَهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ
﴿ولولا أن تصيبهم مصيبة﴾ عقوبةٌ ونقمةٌ ﴿بما قدَّمت أيديهم﴾ وجواب لولا محذوف وتقديره: لعاجلناهم بالعقوبة