الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
﴿ولا تهنوا﴾ ولا تضعفوا عن جهاد عدوِّكم بما نالكم من الهزيمة ﴿ولا تحزنوا﴾ أَيْ: على ما فاتكم من الغنيمة ﴿وأنتم الأعلون﴾ أَيْ: لكم تكون العاقبة بالنَّصر والظَّفر ﴿إن كنتم مؤمنين﴾ أي: إن الإِيمان يُوجب ما ذكر من ترك الوهن والحزن