الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً ۖ قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزًا ۗ وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ
﴿قال رب اجعل لي آية﴾ فقال الله تعالى: ﴿آيَتُكَ أن لا تكلم الناس ثلاثة أيام﴾ جعل الله تعالى علامة حمل امرأته أَنْ يُمسك لسانه فلا يقدر أنْ يُكلِّم النَّاس ثلاثة أيَّامٍ ﴿إلاَّ رمزاً﴾ أَيْ: إيماءً بالشَّفتين والحاجبين والعينين وكان مع ذلك يقدر على التَّسبيح وذكر الله وهو قوله: ﴿وَاذْكُرْ رَبَّكَ كثيراً وسبِّح﴾ أَيْ: وصَلِّ ﴿بالعشي﴾ وهو آخر النَّهار ﴿والإِبكار﴾ ما بين طلوع الفجر إلى الضُّحى