الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ ۖ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ ۖ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَٰلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ
﴿وقال الذين كفروا﴾ يعني: منكري البعث: ﴿لا تأتينا الساعة﴾ أَيْ: لا نبعث ﴿قل﴾ لهم يا محمد: ﴿بلى وربي لتأتينكم عالمِ الغيب﴾ بالخفض من نعت قوله: ﴿وربي﴾ وبالرَّفع على معنى: هو عالم الغيب وقوله: ﴿لا يعزب﴾ مفسَّرٌ في سورة يونس