الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَكَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَمَا بَلَغُوا مِعْشَارَ مَا آتَيْنَاهُمْ فَكَذَّبُوا رُسُلِي ۖ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ
﴿وكذب الذين من قبلهم﴾ من الأمم ﴿وما بلغوا﴾ يعني: مشركي مكَّة ﴿معشار﴾ عشر ﴿ما آتيناهم﴾ من القُوَّة والنِّعمة ﴿فكذبوا رسلي فكيف كان نكير﴾ إنكاري عليهم ما فعلوا بالإِهلاك والعقوبة؟