الباحث القرآني

وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ نَدُلُّكُمْ عَلَىٰ رَجُلٍ يُنَبِّئُكُمْ إِذَا مُزِّقْتُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّكُمْ لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ
﴿وقال الذين كفروا﴾ إنكاراً للبعث وتعجُّباً منه: ﴿هل ندلكم على رجل﴾ وهو محمد ﷺ ﴿ينبئكم إذا مزقتم كلَّ ممزق﴾ أَيْ: فُرِّقتم وصرتم رُفاتاً ﴿إنكم لفي خلق جديد﴾ أَيْ: تُبعثون