الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ وَإِن تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَىٰ حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ ۗ إِنَّمَا تُنذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ ۚ وَمَن تَزَكَّىٰ فَإِنَّمَا يَتَزَكَّىٰ لِنَفْسِهِ ۚ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ
وقوله: ﴿ولا تزرُ وازِرَةٌ﴾ أَيْ: لا تحمل نفسٌ حاملةٌ ﴿وزِرْ أخرى﴾ حِمل نفسٍ أخرى ﴿وإن تدع مثقلة﴾ نفس بالذنوب ﴿إلى حملها﴾ ذبوبها ﴿لا يحمل منه شيء ولو كان﴾ المدعو ﴿ذا قربى﴾ مثل الأب والابن ﴿إنما تنذر الذين يخشون ربَّهم بالغيب﴾ إنَّما ينفع إنذارك الذين يخافون الله تعالى ولم يروه ﴿ومَنْ تزكَّى﴾ عمل خيراً