الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَلَوْ نَشَاءُ لَطَمَسْنَا عَلَىٰ أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّرَاطَ فَأَنَّىٰ يُبْصِرُونَ
﴿ولو نشاء لطمسنا على أعينهم﴾ لأعميناهم وأذهبنا أبصارهم ﴿فاستبقوا الصراط﴾ فتبادروا إلى الطَّريق ﴿فأنى﴾ يبصرون حينئذٍ وقد طمسنا أعنيهم؟