الباحث القرآني

وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَلِتَبْلُغُوا عَلَيْهَا حَاجَةً فِي صُدُورِكُمْ وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ
﴿ولكم فيها منافع﴾ من الصُّوف والوبر والدَّرِّ والنَّسل ﴿ولتبلغوا عليها حاجة في صدوركم﴾ من حلم أثقالكم إلى البلاد