الباحث القرآني

وَقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاءَ فَزَيَّنُوا لَهُم مَّا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ ۖ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ
﴿وقيضنا لهم﴾ أيْ: سبَّبنا لهم ﴿قرناء﴾ من الشَّياطين ﴿فزينوا لهم ما بين أيديهم﴾ من أمر الدُّنيا حتى آثروه ﴿وما خلفهم﴾ من أمر الآخرة فدعوهم إلى التَّكذيب به وأن لا جنَّة ولا نار ولا بعث ولا حساب ﴿وحقَّ عليهم القول في أمم﴾ مع أممٍ بالخسران والهلاك