الباحث القرآني

إِنَّ ٱلَّذِینَ یُلۡحِدُونَ فِیۤ ءَایَـٰتِنَا لَا یَخۡفَوۡنَ عَلَیۡنَاۤۗ أَفَمَن یُلۡقَىٰ فِی ٱلنَّارِ خَیۡرٌ أَم مَّن یَأۡتِیۤ ءَامِنࣰا یَوۡمَ ٱلۡقِیَـٰمَةِۚ ٱعۡمَلُوا۟ مَا شِئۡتُمۡ إِنَّهُۥ بِمَا تَعۡمَلُونَ بَصِیرٌ
﴿إنَّ الذين يلحدون في آياتنا﴾ يجعلون الكلام فيها على غير جهته بأن ينسبوها إلى الكذب والسِّحر ﴿لا يخفون علينا﴾ بل نعلمهم ونجازيهم بذلك
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.