الباحث القرآني

﴿وكذلك﴾ وكما أوحينا إلى سائر الرُّسل ﴿أوحينا إليك روحاً﴾ ما يحيا به الخلق أَيْ: يهتدون به وهو القرآن ﴿من أمرنا﴾ : أَيْ: فِعْلِنا في الوحي إليك ﴿ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان﴾ قبل الوحي ويعني بالإيمان شرائعه ومعالمه ﴿ولكن جعلناه﴾ جعلنا الكتاب ﴿نوراً﴾ وقوله: ﴿وإنك لتهدي﴾ بوحينا إليك ﴿إلى صراط مستقيم﴾ يعني الإسلام
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.