الباحث القرآني

﴿فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب﴾ فاضربوا رقابهم أَيْ: فاقتلوهم ﴿حتى إذا أثخنتموهم﴾ أكثرتم فيهم القتل ﴿فشدوا﴾ وثاق الأسارى حتى لا يفلتوا منكم ﴿فإمَّا منَّاً بعد﴾ أَيْ: بعد أن تأسروهم إما منتم عليهم فأطلقتموهم وإمَّا أن تُفادوهم بمالٍ ﴿حتى تَضَعَ الحرب أوزارها﴾ أَيْ: اقتلوهم وأسروهم حتى لا يبقى كافر يقاتلكم فتسكن الحر وتنقطع وهو معنى قوله: ﴿تضع الحرب أوزارها﴾ أي: يضع أهلها آلة الحر من السِّلاح وغيره ويدخلوا في الإِسلام أو الذِّمَّة ﴿ذلك﴾ أَيْ: افعلوا ذلك الذي ذكرت ﴿ولو يشاء الله لانتصر منهم﴾ أهلكهم بغير قتالٍ ﴿ولكن ليبلو بعضكم ببعض﴾ يمحِّص المؤمنين بالجهاد ويمحق الكافرين ﴿والذين قتلوا في سبيل الله﴾ وهم أهل الجهاد
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.