الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ
﴿وإذا ناديتم إلى الصلاة﴾ دعوتم الناس بالأذان ﴿اتخذوها هزواً ولعباً﴾ تضاحكوا فيما بينهم وتغامزوا على طريق السُّخف والمجون تجهيلاً لأهلها ﴿ذلك بأنهم قوم لا يعقلون﴾ مالهم في إجابتها لو أجابوا إليها وما عليهم في استهزائهم بها