الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَحَسِبُوا أَلَّا تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُوا وَصَمُّوا ثُمَّ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِّنْهُمْ ۚ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ
﴿وحسبوا أن لا تكون فتنة﴾ ظنُّوا وقدَّروا إلا تقع بهم عقوبة وعذابٌ في الإِصرار على الكفر بقتل الأنبياء وتكذيب الرُّسل ﴿فعموا وصموا﴾ عن الهدى فلم يعقلوه ﴿ثمَّ تاب الله عليهم﴾ بإرسال محمدا ﷺ داعياً إلى الصِّراط المستقيم ﴿ثمَّ عموا وصموا كثيرٌ منهم﴾ بعد تبيُّن الحقِّ لهم بمحمَّد عليه السَّلام ﴿والله بصيرٌ بما يعملون﴾ من قتل الأنبياء وتكذيب الرسل