الباحث القرآني

إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ ۖ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ
﴿إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ والبغضاء في الخمر والميسر﴾ وذلك لما يحصل بين أهلها من العداوة والمقابح والإِقدام على ما يمنع منه العقل ﴿ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة﴾ لأنَّ مَن اشتغل بهما منعاه عن ذكر الله والصَّلاة ﴿فهل أنتم منتهون﴾ (استفهامٌ بمعنى الأمر) قالوا: انتهينا ثم أمر بالطاعة فقال: