الباحث القرآني

﴿والحب ذو العصف﴾ أَيْ: ورق الزَّرع وقيل: هو التِّبن ﴿والريحان﴾ الرِّزق ثمَّ خاطب الجن والإنس فقال:
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.