الباحث القرآني

وقوله: ﴿ورهبانية ابتدعوها﴾ أَي: ابتدعوا من قبل أنفسهم رهبانيَّةً أَي: التَّرهُّب في الصَّوامع ﴿ما كتبناها عليهم﴾ ما أمرناهم بها ﴿إلاَّ ابتغاء رضوان الله﴾ لكنَّهم ابتغوا بتلك الرَّهبانيَّة رضوان الله ﴿فما رعوها حق رعايتها﴾ أي: قصورا في تلك الرَّهبانيَّة حين لم يؤمنوا بمحمد عليه السَّلام ﴿فآتينا الذين آمنوا منهم﴾ بمحمَّدٍ عليه السَّلام ﴿أجرهم وكثير منهم فاسقون﴾ وهم الذين لم يؤمنوا به
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.