الباحث القرآني

﴿للفقراء المهاجرين﴾ يعني: خمس الفيء للذين هاجروا إلى المدينة وتركوا ديارهم وأموالهم حُبَّاً لله ولرسوله ونصرةً لدينه وهو قوله: ﴿وينصرون الله﴾ أي: دينه ﴿ورسوله أولئك هم الصادقون﴾ في إيمانهم
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    إسلام ويب