الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ
﴿إن الذين فرقوا دينهم﴾ يعني: اليهود والنَّصارى أخذوا ببعض ما أُمروا وتركوا بعضه كقوله إخباراً عنهم: ﴿أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض﴾ ﴿وكانوا شيعاً﴾ أحزاباً مختلفة بعضهم يُكفِّر بعضاً ﴿لست منهم في شيء﴾ يقول: لم تؤمر بقتالهم فلمَّا أُمر بقتالهم نُسخ هذا