الباحث القرآني

وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ ۖ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا ۚ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ
﴿ومنهم﴾ ومن الكفَّار ﴿من يستمع إليك﴾ إذا قرأت القرآن ﴿وجعلنا على قلوبهم أكنَّة﴾ أغطيةً ﴿أن يفقهوهُ﴾ لئلا يفهموه ولا يعلموا الحقَّ ﴿وفي آذانهم وقراً﴾ ثِقلاً وصمماً فلا يعون منه شيئاً ولا ينتفعون به ﴿وإن يروا كلَّ آية﴾ علامة تدل على صدقك ﴿لا يؤمنوا بها﴾ هذا حالهم في البعد عن الإِيمان ﴿حتى إذا جاؤوك يجادلونك﴾ مخاصمين معك في الدِّين ﴿يقول الذين كفروا﴾ مَنْ كفر منهم: ﴿إن هذا﴾ ما هذا ﴿إلاَّ أساطير الأوَّلين﴾ أحاديث الأمم المتقدمة التي كانوا يسطرونها في كتبهم