الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ ۘ وَالْمَوْتَىٰ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ
﴿إنما يستجيب﴾ أَيْ: يُجيبك إلى الإيمان ﴿الذين يسمعون﴾ وهم المؤمنون الذين يستمعون الذِّكر فيقبلونه وينتفعون به والكافر الذي ختم الله على سمعه كيف يصغى إلى الحقِّ؟ ﴿والموتى﴾ يعني: كفَّار مكة ﴿يبعثهم الله ثمَّ إليه يرجعون﴾ يردُّون فيجازيهم بأعمالهم