الباحث القرآني

﴿وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا﴾ أَيْ: تفرَّقوا عنك إلى التِّجارة وكان النبي ﷺ في خطبته يوم الجمعة فقدمت عيرٌ وضرب لقدومها الطبل وكان ذلك في زمان غلاءٍ بالمدينة فتفرَّق الناس عن النبي ﷺ إلى التِّجارة وصوت الطبل ولم يبق معه إلاَّ اثنا عشر نفساً وقوله: ﴿وتركوك قائماً﴾ أَيْ: في الخطبة ﴿قل ما عند الله﴾ للمؤمنين ﴿خير من اللهو ومن التجارة والله خير الرازقين﴾ فإيَّاه فاسألوا ولا تنفضوا عن رسول الله ﷺ لطلب الزرق
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.