الباحث القرآني

قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُم بِهِ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ ۖ إِنَّ هَٰذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُوا مِنْهَا أَهْلَهَا ۖ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ
﴿قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنْتُمْ بِهِ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ﴾ أصدَّقتم موسى من قبل أمري إيَّاكم؟ ! ﴿إنَّ هذا لمكر مكرتموه في المدينة﴾ لصنيع صنعتموه فيما بينكم وبين موسى في مصر قبل خروجكم إلى هذا الموضع ﴿لتخرجوا منها أهلها﴾ لتستولوا على مصر فتخرجوا منها أهلها وتتغلبوا عليها بسحركم ﴿فسوف تعلمون﴾ ما يظهر لكم