الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ
﴿ولقد آخذنا آل فرعون بالسنين﴾ بالجدوب لأهل البوادي ﴿وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ﴾ لأهل القرى وصرَّفنا الآيات: بيَّناها لهم من كلِّ نوعٍ ﴿لعلهم يذكرون﴾ كي يتَّعظوا