الباحث القرآني

فَإِذَا جَاۤءَتۡهُمُ ٱلۡحَسَنَةُ قَالُوا۟ لَنَا هَـٰذِهِۦۖ وَإِن تُصِبۡهُمۡ سَیِّئَةࣱ یَطَّیَّرُوا۟ بِمُوسَىٰ وَمَن مَّعَهُۥۤۗ أَلَاۤ إِنَّمَا طَـٰۤىِٕرُهُمۡ عِندَ ٱللَّهِ وَلَـٰكِنَّ أَكۡثَرَهُمۡ لَا یَعۡلَمُونَ
﴿فإذا جاءتهم الحسنة﴾ الخصب وسعة الرِّزق ﴿قَالُوا لَنَا هَذِهِ﴾ أَيْ: إنَّا مستحقُّوه على العادة التي جرت لنا من النِّعمة ولم يعلموا أنَّه من الله فيشكروا عليه ﴿وإن تصبهم سيئة﴾ قحط وجدب ﴿يطيروا﴾ يتشاءموا ﴿بموسى﴾ وقومه وقالوا: إنَّما أصابنا هذا الشرُّ بشؤمهم ﴿ألا إنَّما طائرهم عند الله﴾ شؤمهم جاءهم بكفرهم بالله ﴿وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ﴾ أنَّ الذي أصابهم من الله