الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا ۖ وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ ۚ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ
﴿ولله الأسماء الحسنى﴾ يعني: التِّسعة والتِّسعين ﴿فادعوه بها﴾ كقولك: يا اللَّهُ يا قديرُ يا عليمُ ﴿وذروا الذين يلحدون في أسمائه﴾ يميلون عن القصد وهم المشركون عدلوا بأسماء الله عمّا هي عليه فسمُّوا بها أوثانهم وزادوا فيها ونفصوا واشتقوا اللاَّت من الله والعُزَّى من العزيز ومناة من المنَّان ﴿سيجزون ما كانوا يعملون﴾ جزاء ما كانوا يعملون في الآخرة