الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ
﴿قل إنما حرَّم ربي الفواحش﴾ الكبائر والقبائح ﴿ما ظهر منها وما بطن﴾ سرَّها وعلانيتها ﴿والإِثم﴾ يعني: المعصية التي توجب الإِثم ﴿والبغي﴾ ظلم النَّاس وهو أن يطلب ما ليس له ﴿وأن تشركوا بالله﴾ تعدلوا به في العبادة ﴿ما لم ينزل به سلطاناً﴾ لم ينزل كتاباً فيه حجَّةٌ ﴿وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ﴾ من أنَّه حرَّم الحرث والأنعام وأنَّ الملائكة بنات الله