الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ أُولَٰئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُوا أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ۖ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ
﴿فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا﴾ فجعل له ولداًَ أو شريكاً ﴿أولئك ينالهم نصيبهم من الكتاب﴾ ما كُتب لهم من العذاب وهو سواد الوجه وزرقة العيون ﴿حتى إذا جاءتهم رسلنا يتوفونهم﴾ يريد: الملائكة يقبضون أرواحهم ﴿قَالُوا أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تدعون من دون الله﴾ ؟ سؤال توبيخ وتبكيت وتقريع ﴿قالوا ضلوا عنا﴾ بطلوا وذهبوا ﴿وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كافرين﴾ اعترفوا عند مُعاينة الموت وأقروا على أنفسهم بالكفر