الباحث القرآني

﴿وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ﴾ أَيْ: محنةٌ يظهر بها ما في النَّفس من اتِّباع الهوى أو تجنُّبه ولذلك مال أبو لبابة إلى قُريظة في إطلاعهم على حكم سعد لأنَّ ماله وولده كانت فيهم ﴿وإنَّ الله عنده أجر عظيم﴾ لمن أدى الأمانة ولم يخن
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.